logo
  • استعلامات الطوارئ
    051-2616688
    • 09 مارس 16
    • 0
    الدكتور “السْكِير” يوضح أسباب منع ذوي المرضى دخول العناية

    الدكتور “السْكِير” يوضح أسباب منع ذوي المرضى دخول العناية

    قال رئيس وحدة العناية بقسم الحوادث والطوارئ الدكتور إسماعيل محمد السْكِير أن دخول أهل المرضى إلى العناية لرؤية مرضاهم غير مُجدٍ، وأنهم أصدروا تعميماً في الوحدة بمنع زيارة المرضى.

    مكتب الإعلام زار “السْكِير” في مكتبه وأجرى معه اللقاء التالي:

    علمنا أنكم تمنعون الزيارات في الوحدة، فما أسباب ذلك؟

    السْكِير: باختصار لأن أهالي المرضى عندما يقومون بزيارة مرضاهم، فإنهم لن يخرجوا بأية نتيجة، بل على العكس سيتأثرون نفسياً بحالة مرضاهم، إضافةً إلى ذلك فإن هذه الخطوة تأتي للحفاظ على المريض نفسه، ونظام العمل، للحد من الإرباك، ومنع انتقال العدوى والبكتيريا داخل الوحدة.

    – إذاً، كيف سيعرف أهالي المرضى حالة مرضاهم؟

    السْكِير: طبعاً منع الزيارة قابلته طريقة بديلة، وهي إمكانية رؤية أهالي المرضى مرضاهم عبر الكاميرا التي يتم تشغيلها وقت الزيارة يومياً، إضافةً إلى لقائي كرئيس وحدة بأهالي المرضى منفردين بعد كل مرور صباحي يومياً، وإعطائهم معلومات عن حالة مرضاهم في جلسة داخل الوحدة.

    – هل نتائج الطريقة كانت مثمرة؟

    السْكِير: ولله الحمد، الطريقة ممتازة جداً، والآن من النادر جداً سماع إصرار أهالي المرضى بزيارة مرضاهم.

    – نلاحظ طلب بعض أهالي المرضى أحياناً نقل مرضاهم للعلاج في الخارج، مع وجود حالات لا تسمح إصابتها بالنقل إلى الخارج، ألا يزعجكم ذلك، وكيف تتعاملون في مثل هذه الحالات؟

    السْكِير: لا ننزعج من ذلك أبداً، فمن حق أهالي المرضى نقل مرضاهم للعلاج في أي مكان، بل إننا في بعض الأحيان نحن من ننصح أهالي المرضى بنقل مرضاهم إلى أماكن متخصصة.

    فمثلاً حالات النزف الحاد، والارتجاج الدماغي، وكسور العمود الفقري، لا يسمحْ وضع المريض بنقله إلى الخارج، لكن القرار الأخير لأهالي المريض، وهنا إن أصروا على نقله نخلي مسؤوليتنا والمستشفى، ونطالبهم بالتوقيع على إجراء يسمى “lama” وهي اختصار لـ “خروج منافٍ للنصيحة الطبية”.

    – كيف يتم العمل بالوحدة؟

    السْكِير: بمجرد أن يتم إحالة الحالة إلى وحدتنا، وإيوائها بها، نقوم باستدعاء الأطباء من مختلف التخصصات، لإعطاء ملاحظاتهم، بعدها يكون دور الوحدة في العلاج الطبي من مضادات حيوية، وأدوية، ودم، وضغط الدم، والسكري، والجروح والكسور، ونقلها إلى قسم الأشعة وإجراء الصور المطلوبة.

    – ماذا عن المشاكل والعراقيل؟

    السْكِير: نقص التمريض بالوحدة، حيث أن المتعارف عليه لدى “منظمة الصحة العالمية” 5 ممرضين لكل سرير، ونحن لدينا بالوحدة 8 أسرة، يشغلها 12 ممرض، هذا أولاً، إضافةً إلى نقص بعض الأدوية كالمضادات الحيوية، والتغذية الخاصة بالمرضى.

    ——————————————————————————————————————————–

    بطاقة تعريف:

    الدكتور إسماعيل محمد السْكِير، مواليد 1974م

    بكالوريوس طب وجراحة-جامعة طرابلس-2002م

    دكتوراه في التخدير والعناية وطب الطوارئ، جامعة طرابلس، 2012م

    مهام حالية:

    طبيب تخدير وعناية فائقة بمستشفى مصراتة المركزي ورئيس وحدة العناية الفائقة.

    عضويات:

    عضو الجمعية الليبية للتخدير والعناية الفائقة.

    عضو هيئة تدريس بكلية الطب البشري، ومتعاون مع كلية التمريض بجامعة مصراتة.

    عضو نقابة أطباء مصراتة – عضوية رقم 615

    شارك في دورات تدريبية، ومؤتمرات علمية داخل وخارج ليبيا حول الإنعاش وطرق البحث.

     

    شارك هذا الموضوع |Print this page
    Print
    Email this to someone
    email
    Share on LinkedIn
    Linkedin
    Tweet about this on Twitter
    Twitter
    Share on Facebook
    Facebook
    0
    اترك رد →

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للاشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

انضم مع 66 مشترك

تابعنا على الفيس بوك

أجندة الموقع

مايو 2019
س د ن ث أرب خ ج
« أبريل    
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

Photostream

شارك هذا الموضوع |Print this page
Print
Email this to someone
email
Share on LinkedIn
Linkedin
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on Facebook
Facebook
0